الديوان الشعري

مقدمة: حكايتي مع الشعر
بدأت حكايتي مع الشعر بقصيدة إسلامية بعنوان (يا قدسنا) وكتبتها بأسلوب الرجز وعمري يومئذ تسع سنوات. وفي المرحلة الثانوية بدأ الشعر ينحى ناحية الغزل فكتبت في الغزل وكنت حتى ذلك الوقت ملتزماً بالشعر الفصيح. غير أن الحال تبدل فكتبت أولى قصائدي العامية وأنا في الصف الثالث الثانوي وبعدها نهجت منهج القصائد العامية مع عودة بشكل متقطع للشعر الفصيح وبدأت تنضح الأفكار الشعرية في قصائدي مع تقادم العمر وتراكم الخبرة. وللأمانة فأنا لست شاعراً متخصصاً بقدر ما للشعر عندي نكهة مختلفة عما يظنه الناس. فالشعر لدي (تسلية) وليس (هدفاً) أو منهجاً. أتمنى أن تجدوا فيما أكتب ما يرتقى لذائقتكم.

قصيدة للحب سيرة (إهداء لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود)

 قصيدة : قشعريرة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s