مشاعل الكيك النارية

هذه الأيام تحتفل الأسر بنجاح وتفوق أبناءها وقد يعمدون لإقامة حفلات الكيك المصحوبة بالشعلات النارية التي توضع على الكيك للتزيين وإعطاء الحفلة بهرج وجمال.

وقد قمت بزيارة لبعض محلات الزينة ومحلات الأواني المنتشرة حيث تباع هذه المشاعل النارية دون رقيب أو حسيب. وعلاوة على أنها لا تحمل معلومات كيميائية عن مكونات الشعلة فمعظمها لا تحمل حتى معلومات عن بلد المنشأ وهي في الغالب مستوردة من الصين أو شرق آسيا.

إن تلك المشاعل التي توضع على الكيك وتحتاج إلى قداحة لإشعال النار تختلف في نتائج احتراقها حيث أن بعضها يصدر دخاناً مكتمل الحرق والكثير يصدر رماداً يهبط على سطح الكعك مخلفاً مواداً كيميائية وكربونية غير معلومة. والضرر في الغالب من ذات الرماد المتساقط أو المتسامي.

وبالرغم من كون خطر الحرق من استخدام القداحة يكاد يكود ضئيلاً إلا أن التغاضي عن منتوجات الاحتراق هو مغامرة صحية غير محمودة العواقب خصوصاً مع استخدام كميات كبيرة من هذه المشاعل على وجبات الأطفال. وتقل نسبة التأثير إذا كان استخدام هذه المشاعل قليل جداً مثل مرة في السنة أو مرتين.

إن الخطر يكمن في أن الكثير منها تنتج رماداً للعناصر الثقيلة مثل الرصاص والبعض ينتج معادناً مثل الألومنيوم والنيكل الحر والتيتانيوم والحديد. والبعض تحتوي على رماد الباريوم لإعطاء اللون الأخضر وبعضها السترانشيوم لإعطاء اللون الأحمر في الشعلة النارية. 

في الواقع يجب أن تختار نوعيات من المشاعل  مخصصة للطعام ويمكن الحصول عليها عن طريق البحث في مواقع البحث على شبكة الانترنت أو من خلال موقع أمازون.

وتذكر دائماً أن العناصر الثقيلة والمعادن تتكدس في العظام والأسنان وهي تؤثر على الأطفال والحوامل والرضع.

حفظكم الله من كل مكروه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s